الأخبار

الصومال :مقتل 15 شخصا  في هجوم لحركة “الشباب” على فندق فخم في مقديشو

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

أعلن مسؤولون في الحكومة والشرطة بالصومال عن  مقتل 15 على الأقل بينهم مهاجمان وإصابة 30 آخرين، عندما اقتحم إرهابيون فندقا ساحليا شهيرا في العاصمة مقديشو ليل الأحد.

وأعلنت حركة “الشباب” المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم على فندق “إيليت” الفاخر بشاطئ ليدو الذي بدأ بتفجير سيارة ملغومة. واشتبك مسلحو الحركة بعد ذلك مع قوات الأمن.

وقالت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية “صونا” أنه تم إنقاذ 205 شخصا  “من بينهم وزراء ونواب ومدنيون”.وأضافت أن “كل المتشددين الأربعة المسلحين ببنادق إيه كيه-47- قتلوا بالرصاص. 

والفندق يملكه عبد الله محمد نور، وهو برلماني ووزير مالية سابق، ويتردد عليه مسؤولون وموظفون في الحكومة وصوماليون يعملون في الخارج.

 ويأتي الانفجار عقب تمرد في السجن المركزي بمقديشو يوم الاثنين. وقالت “صونا” إن 15 سجينا على الأقل وأربعة حراس قتلوا عندما أخمدت قوات الأمن الصومالية التمرد.

هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق