الأخبارتونس

الصحافة الجزائرية: نهائي الأشقاء.. والمباراة صعبة

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

خصصت الصحافة الجزائرية، الصادرة اليوم السبت 18 ديسمبر 2021 مساحات واسعة لنهائي كأس العرب بين منتخبها الوطني ونظيره التونسي، وتوقعت بالتتويج بـ”المونديال العربي”، وأن المباراة ستكون صعبة ومتكافئة بين المنتخبين الشقيقين.

وعنونت جريدة “الشروق” واسعة الانتشار صدر صفحتها الأولى بعنوان “نهائي الأشقاء”، وكتبت “يعول المدرب مجيد بوقرة على توظيف جميع الأوراق الرابحة خلال هذا النهائي التاريخي، بغية إثراء الخزانة الكروية الجزائرية بلقب إقليمي يكون تأكيدا للمشوار المحقق لحد الآن، حيث ينتظر أن يضع الثقة في أغلب الأسماء التي سجلت حضورها المنتظم في التشكيلة الأساسية، مع إمكانية إحداث تغييرات قليلة وفقا للمستجدات الحاصلة، خاصة ما يتعلق بالإصابات، في انتظار التأكد من مشاركة المهاجم بونجاح الذي يعد أحد الأوراق الهامة في الخط الهجومي”.

أما جريدة “الخبر” فاختارت عنوان “الجزائريون بصوت واحد…جيبوها يا لولاد”، وذكرت “يراهن المنتخب الوطني الجزائري على ختم مشواره الجحافل في كأس العرب بالتتويج باللقب العربي لأول مرة في تاريخه”.

وأضافت ولا تبدو المهمة سهلة في هذا الدربي المغاربي أمام منافس عجز الخضر عن الفوز أمامه في أي مباراة رسمية منذ 1987، فنسور قرطاج، الذين حققوا اللقب العربي في أول طبعة سنة 1963، لا تنقصهم الإرادة ولا الجرأة ولا الحافز من أجل السعي لحصد اللقب العربي للمرة الثانية، وهم الذين سجل أداؤهم منحى تصاعديا منذ الخسارة المفاجئة أمام سوريا”.

واختارت جريدة “النصر” الحكومية على صفحتها الأولى أن تعنون “الخضر مصممون على العودة بالتاج العربي”.

من جانبها قالت جريدة “لوسوار” الناطقة بالفرنسية “لم يبقى سوى التاج”، وقالت ” ليست مباراة سهلة ومباشرة أو مباراة تعرف فيها الفائز قبل صافرة النهاية للحكم”، وجريدة “الوطن” الناطقة بالفرنسية كذلك فخاطبت أشبال بوقرة “اجعلونا سعداء”.

الجزائر: عبد الله ناصري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى