الأخبارالعالم العربي

السجن لـ “وزيرة دنماركية” بعد فصلها بين الأزواج اللاجئين

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أصدرت محكمة دنماركية حكماً بالسجن 60 يوما على وزير الهجرة الدنماركية السابقة “إنغر ستويبرغ”؛ بعد إدانتها بفصل الأزواج الشباب طالبي اللجوء، بشكل غير قانوني.

وقالت “ستويبرغ”: “تفاجأت بالحكم، ولكنني أتقبله، ولست نادمة على فعلتي”. وأضافت: “كانت السياسية آنذاك تهتم بمكافحة زواج الأطفال. وأوضحت خلال حديثها للصحفين أن الخسارة لم تطالها هي وحسب بل إن القيم الدنماركية أيضاً هي الأخرى خسرت.

وتعتبر هذه المحاكمة الأولى لمسؤول في الدنمارك منذ 3 عقود مضت، والسادسة في تاريخ البلاد. وكانت قد عملت الوزيرة خلال العامين 2015 و2019، ووضعت خلال تلك الفترة العديد من القرارات بشأن قيود الهجرة وكان من بينها عدم استقبال اللاجئين المتزوجين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما مع أزواجهم.

حيث فصلت “ستويبرغ” زواج 23 من المتزوجين، قبل أن يتم إسقاط القرار بعد بضعة أشهر. وكان من بينهم زوجان سوريان شابان، “ريماز الكيال” 17 سنة آنذاك، وزوجها “النور علوان” البالغ من العمر 26 عاما. حيث أجبر الزوجان على العيش منفصلين لـ 4 أشهر على الرغم من أن الزوجة كانت حاملاً.

واجتمع لاحقاً الزوجان  بعد تقديم شكوى. وقالت المحكمة إنه لا يمكن استئناف الحكم، وعقوبة السجن غير مشروطة، أي وجوب تنفيذها.

عرب لندن 



 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى