الأخبارالرئيسيةتونس

الزهروني: الإطاحة بعصابة نشل الهواتف وتغيير أرقامها التسلسلية

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

تمكن أعوان مركز الامن الوطني بالزهروني من تفكيك عصابة خطيرة تضم أربعة شبان تورطوا في عشرات السرقات بالنشل التي استهدفوا بها هواتف المارة وأصحاب السيارات وتغيير أرقامها التسلسلية. وأمكن حجز حوالي 20 هاتفا مسروقا بحوزتهم.

وجاء في محاضر باحث البداية أن عددا هاما من الشكايات وردت على اعوان مركز الأمن الوطني بالزهروني، أفاد فيها أصحابها  بتعرضهم الى سرقة هواتفهم بالنشل. وتراوحت أماكن السرقات بالأماكن المزدحمة على غرار» سوق ليبيا» بالزهروني و» سوق الخردة» والسوق البلدي بالزهروني، كما تبين أن المستهدفين هم من المارة واصحاب السيارات الذين يضطرون الى التخفيض في السرعة بسبب الازدحام وبطء الحركة المرورية بتلك الأماكن .

وأفادت الأبحاث المجراة، بأن اعوان مركز الأمن الوطني بالزهروني كثفوا من تحرياتهم حول تحركات المشتبه بهم خاصة أنهم يعتمدون توزيع الأدوار في ما بينهم. وبعضهم يتظاهر بصدم سيارة متضرر له ويجبره على الانشغال بالحديث معه واستفساره عن حالته الصحية ، فيما يتعمد شريك آخر الى فتح الباب المقابل للسائق وسرقة هاتفه.

وجاء في محاضر البحث، ان المحققين نجحوا في مرحلة أولى في تحديد أماكن تحركات المظنون فيهم وتواقيتها ومن ثمّ تحديد هوياتهم وهم أربعة شبان، ليتم نصب كمائن محكمة لهم أسفرت عن ضبطهم وايقافهم. حيث اعترفوا بعشرات السرقات التي استهدفوا بها الهواتف، وتغيير أرقامها التسلسلية حتى لا يتم الكشف عن مستعمليها لاحقا. وبمداهمة منزل أحد المظنون فيهم امكن حجز حوالي عشرين هاتفا مسروقا مخبأة بغرفة الاستحمام، ليتقرر الاحتفاظ بالموقوفين الأربعة على ذمة الأبحاث الى حين احالتهم على أنظار القضاء .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق