الأخبار

الخلاف متواصل بين وزارة النقل و اللوجستيك و نقابات القطاع

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

 لم ينمكن الطرفان النقابي و وزارة النقل و اللوجستيك من امضاء محضر جلسة عقب الجلسة التي ضمت ايوم الاربعاء 20 ماي الجاري وزير النقل و اللوجستيك انور معروف من جهة و اعضاء الجامعة للنقل الذين كانوا مصحوبين بثلاثة اعضاء من المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل و هم منعم عميرة و حفيظ حفيظ و صلاح السالمي . جلسة الحوار التي جرت في مناخ ايجابي مقارنة بما سبقها من توتر اهتمت اساسا بوضعية شركة الخطوط الجوية التونسية . و في حين اعتبر الوفد النقابي انه يطالب وزارة النقل و اللوجستيك ببرنامج اعادة هيكلة طويل المدى اعتبرت وزارة النقل انه من الضروري حاليا الاتفاق حول برنامج انقاذ قصير المدى خاصة و ان تداعيات الكورونا على قطاع النقل الجوي في العالم و في تونس اصبحت تهدد وجود الشركة اذ يتعين التفكير في ضمان اجور اعوان الشركة للشهرين القادمين و خلاص بعض ديون الشركة التي لم تعد تنتظر تجنبا لما هو اسوء و اثر ذلك يتم المرور الى وضع برنامج اصلاح هيكلي . و امام اختلاف الجانب الحكومي و الطرف النقابي و ضرورة الانطلاق من معطيات موضوعية و من تصور واضح يقدمه كل طرف وقع الاتفاق على تنظيم اجتماع جديد اثر عطلة عيد الفطر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق