أخبار العالم العربي

الجزائر: 6 سنوات سجنا لمن يرمي والديه في دار العجزة

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

تلقى البرلمان الجزائري، مقترح قانون جديد يتعلق بحماية الأشخاص المسنين، الذين تخلى عنهم أبناؤهم في دور العجزة، حيث يتضمن النص الجديد عقوبات صارمة ضد هؤلاء تصل إلى حد السجن بين ثلاث وست سنوات مع إمكانية فرض عقوبة مالية تقارب الـ10 ملايين سنتيم حوالي 500 أورو.

ويهدف المقترح الجديد، الذي بادر به مجموعة من النواب بحسب جريدة “الشروق” الجزائرية، إلى تشديد العقوبات على الأشخاص الذين يتخلون عن آبائهم في دور العجزة، مؤكدين أن المقترح يعكس الالتزام بالقيم الأخلاقية والدينية، ويحقق الحماية الاجتماعية اللازمة للمسنين ويشجع على القيم الأسرية ويحد من الظلم الاجتماعي.

وشدّد أصحاب المقترح، على أن الهدف من المبادرة التشريعية هو تعديل القانون رقم 10-12 المؤرخ في ديسمبر 2010 والمتعلق بحماية الأشخاص المسنين، حيث تجبر الوثيقة المعدّلة، حسب أصحابها، الأبناء العاقين على تحمّل المسؤولية القانونية والمادية لرعاية آبائهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى