الأخبارتونس

الجزائر: البراءة لتونسية عذّبها أمير تنظيم داعش!

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

قضية الحال تعود إلى إيقاف المتهمة سنة 2017 في الجزائر العاصمة، بعد تتبعها من مصالح الأمن الجزائرية، عن دخولها للجزائر، عقب عودتها من سوريا إلى تونس.

وقالت المتهمة أمام هيئة المحكمة، إنها غادرت تونس مع زوجها،  نحو الحدود التركية السورية، ولا علاقة لها بالتنظيمات الإرهابية، وإنه تم خداعها من طرف أشخاص.

كما أكدت أنها تعرضت لأبشع أنواع التعذيب والاغتصاب، وبحسب المعنية، فإن الشخص الذي اغتصبها وعذبها، هو “ابو بكر البغدادي” أمير تنظيم داعش الإرهابي، بمعية أمراء آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى