الأخبارتونس

“البوصلة ” تحذر من تواصل العنف داخل البرلمان وتحمل راشد الغنوشي مسؤولية تراجع أداء العمل البرلماني .

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أصدرت منظمة “البوصلة “بيانا عبرت فيه عن إدانتها للوضع الفوضوي بالبرلمان معتبرة أن ما جد داخل البرلمان من توترات وتجاذبات وعنف وطغيان ومناخ خطير هو مسؤولية تقع على عاتق رئيس مجلس النواب مشيرة إلى غياب حسن تسيير المؤسسة البرلمانية داعية إلى اعتماد الشفافية في كافة جوانب العمل البرلماني بما فيها اتفاقيات التعاون الدولي ووجوب التقيد بأحكام النظام الداخلي في كل أعمالها

و أوضحت البوصلة ان كل المؤشرات تفيد تراجع أداء العمل البرلماني وغياب النجاعة المطلوبة رغم صعوبة المرحلة وضرورة التقدم في إطار القوانين والمصادقة عليها وما يستوجبه الوضع الراهن من خدمة المسار الديمقراطي

وطالبت المنظمة بفتح تحقيق جدي في أحداث العنف التي مست الصحفيات والصحافيين و وناشطي المجتمع المدني ودعت إلى ضرورة احترام حقهم في الفيام بدورهم .

وحملت “البوصلة “الكتل البرلمانية مسؤوليتها لتحقيق نجاعة العمل البرلماني ونبهت كتلة الحزب الدستوري الحر إلى ضرورة احترام مقتضيات النظام الداخلي والقوانين الجاري بها العمل من آليات ووسائل احتجاج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق