إقتصادالأخبارالعالم

الاقتصاد الفرنسي يعود إلى دائرة الركود

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أظهرت البيانات المعدلة لمكتب الإحصاء الفرنسي «آنسي» الصادرة، أمس، عودة الاقتصاد الفرنسي إلى دائرة الركود خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك للمرة الثانية منذ بداية جائحة فيروس كورونا في الربع الأول من العام الماضي.

وأشار مكتب الإحصاء إلى انكماش الاقتصاد الفرنسي، ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، خلال الربع الأول بمعدل 0.1% من إجمالي الناتج المحلي، على خلفية تراجع أداء قطاع التشييد بأكثر من التقديرات الأولية.

وأشارت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، إلى أن البيانات الأولية كانت أشارت إلى نمو الاقتصاد الفرنسي خلال الربع الأول بمعدل 0.4% من إجمالي الناتج المحلي.

من ناحية أخرى، أظهر تقرير منفصل أن الاقتصاد الفرنسي سجل بداية ضعيفة في الربع الثاني من العام الجاري، حيث تراجع الإنفاق الاستهلاكي خلال أبريل الماضي بنسبة 8.3% مقارنة بالشهر السابق، وهو ما يزيد على ضعف معدل التراجع الذي توقعه المحللون الذين استطلعت «بلومبيرغ» آراءهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى