الأخبار

استهداف سمير ماجول

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

 يبدو ان هياكل الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية ستشهد في الفترة القادمة بعض المستجدات في ظل وقائع تشير الى حسابات و “مخططات ” استعدادا للمرحلة القادمة . و في هذا الاطار تتنزل حسب بعض المتابعين لخفايا ما يجري في كواليس منظمة الاعراف لما وقع منذ ثلاثة ايام من توتر و ما يشبه المواجهة امام المقر المركزي للمنظمة بحي الخضراء بين محتجين من قطاع “اللواجات ” و اخرين من اصحاب المقاهي ببن عروس . اصحاب المقاهي ببن عروس كانوا يتحركون ضمن برنامج تحركات على المستوى الوطني اقرته غرفتهم النقابية و يتضمن القيام بوقفات احتجاجية امام مقرات الولايات للمطالبة بفتح المقاهي ضمن اجراءات رفع الحجر التدريجي و لكن رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية و حرصا على عدم “ازعاج ” والي الجهة دفع ارباب المقاهي بالجهة الى التحول الى المقر المركزي للمنظمة اين كان رئيسها سمير ماجول يشرف على اجتماع مع اصحاب سيارات الاجرة الذين اعتبروا محاولة اقتحام اصحاب المقاهي تشويشا على اجتماعهم فاعترضوهم و كاد الامر يتحول الى تبادل للعنف لولا تمكن سمير ماجول من تطويق الوضع لينصرف للبحث في اسباب الحادثة و خفاياها و هو ما قد ياتي بالجديد قريبا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق