أخبار العالم العربي

اختيار الإعلامي ” محمد الباز “رئيسا شرفيا لمعرض مصر للكتاب

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ
علاء حمدي
اختير الكاتب والإعلامي الدكتور محمد الباز، رئيسًا شرفيًا لمعرض مصر للكتاب في دورته الأولى، والتي تنطلق منتصف أغسطس المقبل بمول العاصمة.
وقال الكاتب والناشر الجميلي أحمد، رئيس مجلس أمناء مؤسسة برادايس للثقافة والفنون والإعلام، ، إن اختيار الكاتب والصحفي الكبير، الدكتور محمد الباز، رئيسًا شرفيًا لمعرض مصر للكتاب في دورته الأولى، جاء بعد مكالمة هاتفية جرت بينهما، وافق خلالها الدكتور الباز على تولي المنص.
أكد أن اختيار الباز كان بإجماع أعضاء مجلس أمناء مؤسسة برادايس للثقافة والفنون، كون اسمه إضافة قوية للمعرض مع ما يتمتع به من خبرة واسعة ورؤية ثاقبة في مجال الثقافة والفنون.
تابع: “بهذا الاختيار تعزز مؤسستنا رؤيتها لتطوير الأنشطة الثقافية والفنية في مصر، وتقديم دعم مستمر للمبدعين في مختلف المجالات، ونأمل أن يحقق معرض مصر للكتاب، برئاسة الدكتور الباز الشرفية، نجاحًا كبيرًا ويكون محطة بارزة في المشهد الثقافي العربي”.
من جهته، أعرب الدكتور محمد الباز عن دعمه الكبير لأي نشاط ثقافي في مصر، مؤكدًا أهمية تعزيز الثقافة والفنون في المجتمع المصري.
الدكتور محمد الباز ولد في 12 ديسمبر 1973 بمحافظة دمياط، تخرج في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، يعمل حاليًا أستاذًا للصحافة والإعلام، ويشغل منصب رئيس مجلسي إدارة وتحرير مؤسسة الدستور.
يمتلك الدكتور الباز مسيرة مهنية حافلة، إذ عمل رئيسًا للتحرير التنفيذي بجريدة البوابة قبل أن ينتقل لرئاسة مؤسسة الدستور للصحافة والنشر والتوزيع، وله العديد من المؤلفات التي تركت بصمة واضحة في عالم الأدب والصحافة.
من بين أعمال دكتور محمد الباز الأدبية الرائدة “إسلاميات كاتب مسيحي” (2010)، “الإسلام المصري” (2005)، “حدائق المتعة” (2006)، “ملوك وصعاليك” (2011)، “العقرب السام” (2012)، “رهبان وقتلة” (2018)، “آدم الأول”، و“الزينة”، و“إمام التفكير.. زيارة جديدة لنصر حامد أبو زيد”، وموسوعة “القتلة” في خمسة أجزاء عن الهيئة المصرية العامة للكتاب وغيرها العديد.
ومن أبرز أعماله أيضًا كتاب “التركة الملعونة.. كتاب الأسرار” (2019)، الذي يقدم فيه تحليلًا عميقًا لأزمة الإعلام في مصر منذ بدايتها وحتى الوقت الراهن، مع تحديد مواطن الخلل والإجراءات الممكنة للتصحيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى