الأخبار

اتفاق لرفع الاعتصامات بالرديف

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

 

اعلنت وزارة الطاقة و المناجم و الانتقال الطاقي مساء اليوم عن التوصل لاتفاق يقضي بالرفع الفوري للاعتصامات بمدينة الرديف وذلك من تاريخ صدور الاتفاق 

اتفاق جاء اثر جلسة عمل انعقدت اليوم بمقر بمدينة الرديف ضمت  علي الحفيان مستشار السيد وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي من جهة والنائب بمجلس نواب الشعب عدنان الحاجي وممثلين عن طالبي الشغل بالجهة من جهة أخرى، وذلك بحضور  ميلودي بوزيدي المدير العام للمناجم وسمير ديناري مدير عام بشركة فسفاط قفصة وممثلو النقابات الأساسية للمناجم والمغسلة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل بإقليم الرديف. وأسفرت الجلسة عن الاتفاق على اعدة نقاط وهي : 

  • الرفع الفوري للاعتصامات لمدة ثلاثة أشهر بداية من تاريخ الاتفاق إنتاجا ووسقا، 
  • اعترافا من الطرف الحكومي ممثلا في المستشار بالاتفاقيات المبرمة مع الحكومات السابقة والمتعلقة بملفات التشغيل والتكوين والتنمية على مستوى جهة قفصة عموما والرديف مع البدء في التفاوض حول آجال تفعيلها حالما يتم تشكيل الحكومة. 

وفي حالة تغيير فريق الوزارة،  يتعهد الفريق الحالي لوزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي بتوصية الفريق الوزاري الجديد بإعطاء الأولوية المطلقة لتنفيذ هذا المحضر، في إطار استمرارية الدولة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق