مقالات

اتحاد المغرب العربي هو تعبير عن ارادة الشعوب

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

اتحاد المغرب العربي هو تعبير عن ارادة الشعوب و لا تنفي وجوده الا تلك الارادة الشعبية و تبقي العلاقات بين دول الاتحاد او البيانات الصادرة بينها ثنائية

تبلورت فكرة اتحاد المغرب العربي قبل او إبان استقلال بعض دول المنطقة في أول مؤتمر للأحزاب المغرب العربي الذي عقد في مدينة طنجة في المغرب بتاريخ 30/4/1958 والذي ضمَّ ممثلين عن حزب الاستقلال المغربي والحزب الدستوري التونسي وجبهة التحرير الوطني الجزائرية.

و كان اجتماع قادة المغرب العربي بمدينة زرالدة في الجزائر يوم 10/6/1988, وإصدار بيان زرالده الذي أوضح رغبة القادة في إقامة الاتحاد المغاربي وتكوين لجنة تضبط وسائل تحقيق وحدة المغرب العربي.

و أعلن عن قيام اتحاد المغرب العربي في 17/2/1989 بمدينة مراكش من قبل خمس دول هي: المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا .

اتحاد المغرب العربي حقيقة ارادة شعبية ، بنيت هياكله و مؤسساته لكن تفعيلها لم يكن في آمال الشعب المغاربي العربي الموحد بسبب التجاذبات الثنائية خاصة بين الجزائر و المغرب حول قضية الصحراء الغربية التي تبقى قضية ثنائية و لا يمكن لا للجزائر او المغرب قبر ما تطلعت اليه الشعوب للوحدة لان ما يجمعها اكثر مما يفرقها .

و تبقى تونس دائمآ كما فعلت طيلة 30 سنة الخيط الرابط بين الدول الخمسة الموسسة للاتحاد و ملنا ان لا تصطف لاي طرف و للاسف ، تعطلت كل الوساطات التونسية لتبديد الانشقاق المغاربي مثل البرلمان و الاحزاب و المنظمات الوطنية التي تبقى الخيط الرفيع في تنشيط العلاقات بين بلدان اتحاد المغرب العربي.

بقلم لزهر الضيفي برلماني سابق وكاتب عام ودادية قدماء البرلمانيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى