أخبار عالمية

إيران تغيّر مسار طائرة على متنها زوجة اللاعب المُعارض علي دائي

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

أجبرت السلطات الإيرانية طائرة على تغيير مسار رحلة جوية كانت متجهة إلى دبي أمس الإثنين 26 ديسمبر 2022، لمنع زوجة وابنة القائد السابق للمنتخب الإيراني لكرة القدم علي دائي، من مغادرة البلاد، وذلك على خلفية مواقفه المؤيدة للاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ أشهر. 

وقال القضاء الإيراني إن زوجة دائي الذي يلقّب بأسطورة كرة القدم الإيرانية، قد مُنعت من السفر إلى الخارج، بعد أن أمرت السلطات الطائرة التي كانت تستقلها، والتابعة لشركة “ماهان إير” باستكمال رحلتها لدبي وأمرتها بالهبوط في جزيرة كيش الإيرانية في الخليج.

من جانبها نقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إيسنا” عن دائي قوله إن زوجته وابنته صعدتا على متن طائرة تابعة لشركة “ماهان”، أقلعت من مطار الإمام الخميني في طهران متجهة إلى دبي، وأضاف “تم إنزال ابنتي وزوجتي من الرحلة، لكن لم يتم توقيفهما”.

واستغرب دائي منعهما من المغادرة بعد السماح لهما بالصعود إلى الطائرة، مضيفاً: “في حال كانتا ممنوعتين من السفر كان يجدر بنظام الجوازات للشرطة في مطار طهران أن يظهر ذلك. لم يقدّم لي أحد إجابة على ذلك، لا أعرف فعلاً ما هو السبب؟”.

وتساءل دائي في تصريحاته التي أوردتها وسائل إعلام إيرانية “هل أرادوا توقيفي وإرهابي؟ ابنتي وزوجتي كانتا ذاهبتين إلى دبي في رحلة تستمر أياماً معدودة فقط”.

وكانت السلطات قد أغلقت هذا الشهر متجراً للمجوهرات ومطعماً يمتلكهما دائي، بعد دعمه للاحتجاجات على وسائل التواصل الاجتماعي.

من جانبها، نقلت وكالة “إرنا” الإيرانية للأنباء عن السلطة القضائية قولها إن “زوجة دائي كانت تعهدت بأن تبلغ السلطات المعنية بحال قررت مغادرة البلاد، بعد ارتباطهم بالمجموعات المناهضة للجمهورية الإسلامية ومثيري الشغب والدعوة للإضراب”.

وبات دائي في الآونة الأخيرة من المشاهير الإيرانيين الذين يُبدون تأييدهم للتحركات الاحتجاجية التي تشهدها البلاد منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية. 

وقبل قرار إغلاق المتجر والمطعم العائدين له، قال أسطورة الكرة السابق إنه تلقى تهديدات بعد دعمه الاحتجاجات التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني.

*عربي بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى