الأخبارتكنولوجياتونس

“أودي” تعلن موعد توقّف انتاج محركات “الاحتراق”.. التحول الى الكهرباء

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

ابتداءً من العام 2026، ستطلق “أودي” شركة السيارات الفاخرة طرازات كهربائية بالكامل جديدة فقط في الأسواق العالمية.

كما تعمل أودي على تسريع التحول إلى التنقل الكهربائي، وذلك في إطار إعادة التنظيم الاستراتيجي لعملياتها، وستتوقف تدريجياً عن إنتاج محركات الاحتراق الداخلي بحيث يكون التوقف التام في العام 2033. وتهدف أودي إلى تحقيق انبعاثات صافية صفرية بحلول العام 2050 على أقصى تقدير.

قال الرئيس التنفيذي لأودي ماركوس دوسمان في مؤتمر برلين للمناخ: “توفر أودي للعملاء خيارات تنقل مستدامة وخالية من الكربون بفضل قدرتها على الابتكار”. وأضاف: “لا أرى جدوى من الحظر القسري لمحركات الاحتراق الداخلي؛ بل أرى أن التقنيات المتطورة والابتكار سيدفعان الناس للتخلي عنها”.

وسيتحدد التوقيت الفعلي للتوقف عن إنتاج هذه المحركات في أودي عن طريق العملاء والقوانين التي سيتم فرضها مستقبلاً. وتتوقع الشركة أن تشهد استمرار الطلب في الصين على السيارات المزودة بمحركات احتراق إلى ما بعد العام 2033، ولذلك يمكن أن يتواصل تصنيع وبيع هذه السيارات محلياً. وتعمل أودي في الوقت نفسه على توسيع مجموعة طرازاتها الكهربائية بالكامل بشكل كبير، حيث ستطرح الشركة بالفعل عدداً من السيارات الكهربائية هذا العام يتجاوز السيارات المزودة بمحركات الاحتراق الداخلي، وتشمل المجموعة التي سيتم طرحها سيارات e-tron GT وRS e-tron GT وQ4 e-tron وQ4 Sportback e-tron.

كما تهدف الشركة أن يكون هناك أكثر من 20 طرازاً كهربائياً ضمن مجموعة طرازاتها بحلول العام 2025.

وأردف دوسمان قائلاً: “بفضل خارطة الطريق هذه، نمتلك الرؤية الواضحة اللازمة للانتقال بحسم وقوة إلى عصر التنقل الكهربائي، ونبين بشكل واضح أن أودي مستعدة لهذه المرحلة”.

وستواصل أودي أيضاً بذل أقصى جهدها لتطوير محركات الاحتراق إلى أن تتوقف تماماً عن إنتاجها، مع العمل على تحسين الأجيال الحالية من المحركات لتحقيق أقصى كفاءة وفائدة للعملاء. وقال دوسمان إن هناك حقيقة واحدة مؤكدة: “سيكون محرك الاحتراق الداخلي الأخير من أودي هو أفضل محرك صنعناه على الإطلاق”.

دبي-دبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى