تكنولوجيا

آفاق جديدة في مكافحة الفيروسات: تستطيع الموجات الكهرومغناطيسية أن تجعل فيروسات الأنفلونزا وفيروسات كورونا (كوفيد) غير نشطة، بمعدل نجاح يزيد عن 90%. نقدم لكم جهاز الوقاية الذكي الجديد “e4life”.

تُعرِّض تقنية "e4shield"، التي تقوم عليها أجهزة "e4life"، الفيروسات لمجال كهرومغناطيسي متذبذب دقيق يتردد على الغلاف الخارجي حتى ينكسر. تجعل هذه العملية الفيروسات غير نشطة تمامًا، ومن ثَمَّ تصبح غير مُعدية ينشأ التأثير من خلال الموجات الكهرومغناطيسية بكثافة أقل من تلك الموجودة في جهاز WiFi عادي أو هاتف محمول (غير ضار بالبشر والحيوانات). إن "e4life" هو نتاج مشروع مشترك بين شركتين عالميتين رائدتين: ELT Group وLendlease

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

على صعيد عالمي يُتوقع أن يصل فيه سوق المنازل الذكية إلى 345.6 مليار دولار بحلول عام 2032 (المصدر: IMARC Group)، يشهد قطاع الرعاية الصحية المنزلية وأجهزة تنقية الهواء وتعقيمه نموًا هائلاً. بدأ هذا مع جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) ويستمر حتى اليوم، حيث تبلغ نسبة هذه المنتجات الآن 11% من السوق.

حل مبتكر يختلف اختلافًا جذريًا عن الخيارات الحالية، تعرَّف على e4life، الجهاز الذكي الذي يستخدم تقنية e4shield لتحييد الفيروسات المنقولة جوًا، ما يجعلها غير نشطة. لا تستخدم هذه التقنية، الحائزة على براءة اختراع في إيطاليا، أي عوامل كيميائية أو مرشحات، بل تنقل بدلاً من ذلك موجات كهرومغناطيسية تجعل الحمل الفيروسي في الهباء الجوي غير نشط.

نشأت تقنية e4shield، التي يقوم عليها جهاز e4life، خلال فترة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) بمبادرة من باحث لدى مجموعة ELT Group استكشف استخدام المجالات الكهرومغناطيسية لجعل الفيروسات غير نشطة. وباستخدام بحث أجراه علماء تايوانيون نُشر في مجلة Nature العلمية كنقطة انطلاقته، بدأ بالحصول على نتائجه الأولى من خلال اختبار ترددات مختلفة من الموجات الكهرومغناطيسية، على فيروس كورونا (كوفيد-19) في البداية ثم على فيروسات كورونا الأخرى.

يوضح Vincenzo Pompa، الرئيس التنفيذي لشركة e4life “بالنسبة إلى الكهرباء، تشبه الفيروسات البطارية، حيث توجد بداخلها شحنة موجبة وتوجد شحنة سالبة على غلاف السطح الخارجيتُعرِّض تقنية e4shield الفريدة الفيروسات لمجال كهرومغناطيسي متذبذب دقيق يتردد على الغلاف الخارجي حتى ينكسر. فتجعل هذه العملية الفيروسات غير نشطة تمامًا، ومن ثَمَّ تصبح غير مُعدية.

تم إطلاق e4life في إطار مشروع مشترك بين اثنتين من الشركات الرائدة عالميًاELT Group، الشركة الرائدة عالميًا في أنظمة الدفاع الإلكترونية منذ أكثر من 70 عامًا، وLendlease، المتخصصة في مشاريع التجديد الحضري الكبرى.

الفعالية والشهادات

لقد أثبت e4life فعاليته بنسبة تزيد عن 90%، ويظهر تأثيره المُحيِّد على الفور تقريبًا. من دون حاجة إلى إخلاء البيئة، نظرًا لأنه غير ضار بالإنسان والحيوان. وتُعد النبضات الكهرومغناطيسية التي يستخدمها آمنة (بكثافة أقل من كثافة الهاتف الخلوي العادي أو جهاز WiFi). وينطبق هذا على كل من الإصدار البيئي للجهاز (e4ambient)، والذي يعمل في مساحة تبلغ حوالي 50 مترًا مربعًا، والإصدار القابل للارتداء (e4you)، المعتمد حسب EC وSAR، والذي يضمن إمكانية ارتداء الجهاز ما دامت هناك رغبة في ذلك، دون أي مخاوف على الصحة.

خضعت التكنولوجيا المستخدمة في أجهزة e4life لاختبارات علمية صارمة وقد تحقق منها مستشفى Celio Military Hospital، والمعهد المستقل ViroStatics ودراسة حديثة نشرتها الجمعية الأوروبية للطب (المصدر: Esmed.org)، وهي جمعية للأطباء والباحثين والاختصاصيين من جميع أنحاء العالم، والذين يجمعهم هدف مشترك هو تعزيز الصحة على مستوى العالم.

كذلك كانت تقنية e4shield موضوعًا لمجموعة من الاختبارات الحديثة في قسم العلوم الطبية الحيوية والسريرية في جامعة ميلانو (إيطاليا): وقد تمت تهيئة أنظمة الهباء الجوي الحيوي في بيئة معملية خاضعة للرقابة تعرَّض فيها فيروس SARS-CoV-2 وفيروسات الأنفلونزا الموسمية التمثيلية (H1N1) لوقت الإشعاع المطلوب الناتج من نموذج أولي لجهاز e4shield، والذي يستخدم ظواهر SRET (نقل طاقة الرنين الهيكلي). وتؤكد النتائج التي تم الحصول عليها نتائج الاختبارات السابقة المتمثلة في فعالية غير عادية تصل إلى 90% تقريبًا.

تم اعتماد e4life حاليًا كجهاز فعال ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)، بما في ذلك التحورات والأنفلونزا الموسمية، ولكن التكنولوجيا آخذة في التطور باستمرار ويمكن تكييفها مع عدد متزايد من الفيروسات، ومع الكائنات الحية الدقيقة الأخرى أيضًا في المستقبل القريب. وسيُمكِّن البحث العلمي المستمر الأجهزة من زيادة عدد أنواع مسببات الأمراض التي يمكن أن تجعلها غير نشطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى